دعا وزير الخارجية الجديد الدكتور محمد جواد ظريف اليوم السبت، منظمة التعاون الإسلامي للسعي الى إيجاد حلول سلمية للازمة في مصر ودعا في اتصال هاتفي مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو إلى وقف العنف فورا في هذا البلد، واصفا الموقف الراهن بأنه " محفوف بالمخاطر ".
جاء ذلك في اتصال هاتفي اجراه الوزير ظريف مع الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلو، في اول اجراء له يوم امس الجمعة بعد حصوله على الثقة من نواب الشعب في مجلس الشورى الاسلامي. و إستنكر وزير الخارجية قتل المواطنين الأبرياء في مصر مطالبا وقف العنف والمجازر في هذا البلد. و وصف وزير الخارجية اوضاع مصر بانها خطيرة، داعيا الى تدخل منظمة التعاون الاسلامي سريعا للحيلولة دون اتساع نطاق التوترات والبحثعن حلول سلمية لمنع الاشتباكات وخفض حدة الازمة في هذا البلد. من جانبه، هنأ الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي في هذا الاتصال الهاتفي، الدكتور محمد جواد ظريف بمناسبة توليه حقيبة الخارجية في الحكومة الايرانية الجديدة. و اعرب اكمل الدين احسان اوغلو عن قلقه الشديد من تدهور الاوضاع في مصر، و قال ان منظمة التعاون الاسلامي ستبذل كافة مساعيها و قصارد جهوچها للمساعدة في التوصل الي حل سلمي للازمة في مصر.