اتهمت البرلمانية العراقية عالية نصيف، النائبة في البرلمان العراقي عن ائتلاف العراقية الحرة، الولايات المتحدة الأمريكية بالتكتم عن تورط السعودية في تغذية العنف بالعراق، كما اتهمت الاخيرة بانها باتت مصدر اضطراب امني لجيرانها.
و قالت نصيف في بيان، ان " التسريبات التي نشرتها وسائل اعلام امريكية حول تقارير السفير الامريكي في العراق بشأن تورط السعودية في زعزعة استقرار العراق دليل على استهانة امريكا باتفاقية الاطار الاستراتيجي وعدم جديتها في دعم أمن وسيادة العراق، فلو كانت جادة في ذلك لزودت العراق بهذه المعلومات بدلا من التكتم عليها طيلة الفترات الماضية ". و اضافت السيدة نصيف ان " تقرير السفير الامريكي الذي حمل معلومات عن الدور السعودي في العبثبأمن العراق يؤكد الفرضيات السابقة بأن المملكة السعودية تتدخل في الشأن العراقي و تغذي العنف في العراق، و هذا يؤشر بشكل واضح ان السعودية باتت مصدر اضطراب امني لجيرانها من خلال تغذيتها للعنف بفتاوى القتل وزعزعة الامن في الدول المجاورة ودعمها لتنظيم القاعدة ". وتابعت نصيف ان " التزام الجانب الامريكي الصمت تجاه اية تدخلات في العراق يمكن تفسيره على انه " مباركة امريكية " لتلك التدخلات، و هذا بحد ذاته يعد استهانة بالعراق وبدماء العراقيين، وعدم احترام اتفاقية الاطار الستراتيجي، وإخفاق الولايات المتحدة دبلوماسيا عند ابرامها اتفاقية الاطار الاستراتيجي بهذا وعدم الالتزام بها ".