تنظر محكمة شمال القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة اليوم السبت في خامس جلسات إعادة المحاكمة في القضية المعروفة إعلاميا ب " محاكمة القرن " المتهم فيها الرئيس المصري الأسبق " محمد حسني مبارك " ونجليه جمال وعلاء ووزير داخليته حبيب العادلي، و٦ من مساعديه السابقين ورجل الأعمال الهارب حسين سالم.
ووجهت الى هؤلاء تهمة قتل المتظاهرين خلال أحداثثورة ۲۵ يناير، والإضرار بالمال العام من خلال تصدير الغاز للكيان الإسرائيلي، و من المنتظر عدم حضور المتهمين بسبب الأحداثالأمنية في البلاد. وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت في السادس من يوليو الماضي، بتأجيل محاكمة مبارك ونجليه علاء وجمال، وحبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، وآخرين، في قضيتي قتل متظاهري ثورة ۲۵ يناير والفساد المالي إلى جلسة اليوم ۱۷ أغسطس. وأكد مصدر أمني أنه على الرغم من الأحداثالتي تمر بها البلاد إلا أن جلسة المحاكمة ستكون هادئة نسبيًا حيثلن يتم إخراج المتهمين من محبسهم ولن يتم ترحيلهم إلى المحاكمة تحسبًا لأي أعمال عنف ومحاولات تهريب وسوف يتم تأجيل نظر القضية إداريًا للدواعي الأمنية ولحين تحسن الظروف الأمنية بالبلاد واستقرارها. وأضاف المصدر الأمني بأن الحراسة الأمنية سيتم تشديدها تحسبًا لأي ظروف استثنائية وسوف يتم تأمين هيئة المحكمة ودفاع المتهمين بشكل شديد حتى لا يتعرضون للإيذاء.