تمكنت وحدات الجيش السوري من إحكام السيطرة على العديد من القرى الواقعة في ريف اللاذقية الشمالي، وذلك بعد سيطرة المسلحين.
وافادت المعلومات الواردة عن إستعادة الجيش السيطرة على قرى: أبو مكة، وأوبين حتى اطراف قمة الشيخ نبهان، ومنقطة عرامو والتلال المحيطة بها وتلال الخنزورية والخراطة. وقال مصدر عسكري أن وحدات الجيش السوري ستبقى تتقدم لتستعيد كل ما تبقى من قرى دخلتها المجموعات المسلحة وهي بلوطة وبارودة وما تبقى من استربة والحمبوشية وصولا لما هو أبعد في المناطق الرئيسية لتجمعات المسلحين في سلمى بريف اللاذقية الشمالي. من جهة اخرى ضبطت السلطات السورية سيارة من نوع جيب شيروكي محملة بكميات كبيرة من الذخيرة على الحدود اللبنانية السورية في منطقة الجوبانية بريف القصير وألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين كانوا يستقلونها. وشملت الذخيرة المضبوطة أكثر من ۵ آلاف طلقة رشاش بك س و۳ صناديق أخرى من طلقات بك س إضافة ل۱۰۰۰ طلقة روسية. كما استهدف الجيش معسكرا لإرهابيي «جبهة النصرة» مؤلف من ستة خيم مرفوع عليها علم الشيشان في المنطقة الواقعة بين قريتي دير فول وعين الحسين الجنوبي ما أسفر عن تدمير المعسكر وقتل معظم من كان فيه. وفي ريف حمص الشمالي الغربي استهدفت وحدة من الجيش مجموعة إرهابية تابعة ل «جبهة النصرة» قرب مؤسسة المياه بمنطقة تلدو بريف الحولة كانت تقوم باستهداف بلدة القبو المتاخمة لها بالصواريخ والقذائف ما أسفر عن مقتل معظم أفراد تلك المجموعة وتدمير منصة للصواريخ وعرف من بين القتلى أمير «جبهة النصرة» بتلدو الإرهابي عوض خالد محمد السوقي وهو مصري الجنسية والأردني محمود سالم الحامد والفلسطيني عارف جاسم المنصور.