قال ايلي ماروني عضو كتلة الكتائب النيابية ان انهاء الخلافات هو السبيل والوسيلة الوحيدة لمواجهة الارهاب والعمليات الارهابية التي تعرضت لها بيروت امس الاول الخميس .
وقال ماروني في تصريح ادلى به مساء الجمعة ان هذه العملية الارهابية اعادتنا الى الايام البغيضة السابقة والوضع الامني الحالي في لبنان يجعلنا نتمنى ان تكون هذه الماساة تقظى الضمير عند كل المسؤولين حتى يعوا مخاطر ماينتظر لبنان من خلل امني في حال استمر الخلاف السياسي. واضاف: نتمنى ان تشكل هذه الجريمة فرصة لتمكين الرئيس الملكف تمام سلام من تشكيل الحكومة مع رئيس الجمهورية لتكون قادرة على امساك الملفات الامنية والسياسية وان تكون فرصة لعودة القيادات الى طاولة الحوار في لبنان. وصرح ماروني ان البديل عن الحوار في لبنان هو الموت والقتل والكثيرون يتربصون بنا وان هناك اطرافا عديدة يهمهم احداثخلل امني في لبنان. وكان انفجار سيارة ملغومة امس الاول الخميس في ضاحية بيروت الجنوبية ادى الى استشهاد ۲٤ شخصا. وقد اتهم امين عام حزب الله سيد حسن نصر الله امس الجمعة جماعات تكفيرية مرتبطة بتنظيم القاعدة بالوقوف وراء الانفجار.