أعلن وزير الصحة العامة في لبنان علي حسن خليل عن محصلة جديدة لضحايا التفجير الارهابي الذي ضرب الضاحية الجنوبية هي 21 شهيدا و336 جريحا.

وقد انعقد برئاسة رئيس الجمهوية العماد ميشال سليمان المجلس الاعلى للدفاع في العاشرة والنصف من الجمعة في قصر بعبدا، وبحثملف الانفجار.

وكان أصدر رئيس حكومة تصؤيف الاعمال نجيب ميقاتي، مذكرة إدارية قضت بـ"اعلان الحداد العام يوم الجمعة على ارواح الشهداء بحيث يتوقف العمل لمدة ساعة إعتبارا من العاشرة صباحا وحتى الحادية عشرة قبل الظهر على كل الأراضي اللبنانية، وتعدل البرامج العادية في محطات الاذاعة والتلفزيون هذه المدة (ساعة) بما يتناسب مع هذه الواقعة الاليمة. ويقف اللبنانيون لمدة خمس دقائق عند الحادية عشرة قبل الظهر حيثما وجدوا، حدادا واستنكارا لهذه الجريمة النكراء وتعبيرا لبنانيا وطنيا شاملا ضد الارهاب والارهابيين".