أعلن الكسندر لوكاشيفيتش المتحدثالرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية للصحفيين اليوم الجمعة ان الولايات المتحدة الامريكية تقلب الحقائق رأسا على عقب بتصريحاتها حول عدم استعداد الرئيس السوري بشار الاسد للمشاركة في مؤتمر جنيف ۲ دون شروط مسبقة.
وقال لوكاشيفيتش أن روسيا ترحب بالاتفاقيات المبدئية بين الحكومة السورية والأمانة العامة للأمم المتحدة بشأن وصول فريق محققين دوليين الى سوريا، باعتبار أن هذه الاتفاقيات تمهد الطريق لإجراء تحقيق دقيق وموضوعي في الاستخدام المحتمل للأسلحة الكيميائية بالبلاد. و ذكر الدبلوماسي الروسي أن الحكومة السورية أكدت موافقتها على استقبال فريق الأمم المتحدة الخاص بالتحقيق في الحالات المحتملة لاستخدام أسلحة كيميائية بسوريا. وأضاف بأنه من المتوقع أن يتوجه الفريق الى سوريا في الأيام القريبة. و تابع قائلا: " في إطار التفاهم الذي تم التوصل اليه، سيعمل الخبراء في سوريا على مدى ۱٤ يوما، مع احتمال التمديد إذا اقتضت الضرورة وبموافقة الطرفين ". وأوضح أن الفريق الأممي سيزور ۳ مواقع يعتقد أنه استخدمت فيها أسلحة كيميائية، منها بلدة خان العسل في ريف حلب.