أعلنت جماعة جهادية اليوم السبت مقتل أربعة من أعضائها في هجوم بطائرة إسرائيلية دون طيار في شمال سيناء بمصر. وقالت جماعة أنصار بيت المقدس في بيان نشرته على أحد المواقع الجهادية :ارتقى أبطالنا لمرتبة الشهداء (نحسبهم والله حسيبهم) أثناء تأديتهم لواجبهم الجهادي ضد اليهود بعملية إطلاق صواريخ على المغتصبات اليهودية القريبة من حدود الأراضي المحتلة. ولم يتضح كيف علمت الجماعة ان أعضاءها كانوا هدفا لهجوم بطائرة إسرائيلية بلا طيار، لكنها انتقدت الجيش المصري لما وصفته بتعاونه المتكرر مع إسرائيل. وكانت مصادر مصرية قد نقلت عن مصدر أمني رفيع المستوى قوله: إن طائرة هليكوبتر آباتشي مصرية نفذت الهجوم. ونقلت  المصدر قوله التفجيرات التي وقعت بمنطقة العجرة بين علامتي الحدود رقم 10 و11 جنوبي رفح عصر امس (الجمعة) كانت نتيجة استهداف طائرة اباتشي مصرية ترافقها طائرة اخرى طراز جازيل لمجموعة جهادية مكونة من اربعة افراد كانت تحاول نصب منصة إطلاق صواريخ بالموقع. إلا أن خمسة مصادر أمنية أكدت في وقت سابق  أن الهجوم نفذته إسرائيل، بينما رفضت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي في القدس التعقيب على الواقعة. وقالت المصادر الأمنية في سيناء  إن طائرة إسرائيلية ضربت الجهاديين المسلحين وقتلت أربعة بعد أن اكتشفت أنهم كانوا يعتزمون إطلاق صواريخ على إسرائيل. إلا أن متحدثا باسم الجيش المصري نفى أي دور إسرائيلي في الواقعة.