استدعت وزارة الخارجية السودانية، القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية فى الخرطوم سعيد الغامدى، لتوضيح ملابسات طائرة الرئيس عمر البشير، والتى منعت الأحد الماضى من عبور أجواء المملكة عندما كانت فى طريقها إلى إيران. ونقلت مصادر سودانية" عن القائم بأعمال السفارة السعودية بالخرطوم قوله الخميس "أنه استدعى من قبل مدير الإدارة العربية بوزارة الخارجية، السفير أحمد الشيخ، وأنه قام بإبلاغه كتابيا حول الأمر". لكنه الغامدى وصف الأمر بالبسيط وأن الإجراء يتمثل فى أخذ الإذن قبل 48 ساعة من إقلاع أى طائرة، إما عبر سفارة البلد الموجودة بها أو سفارة البلد الآخر. وقلل، فى نفس الوقت، من تأثير تداعيات منع عبور طائرة البشير لأجواء بلاده على علاقات البلدين. ووصف علاقات السودان والسعودية بالقوية والراسخة والمتميزة بحسن الجوار والأخوة والدين المشترك والتاريخ.