اعترفت صحيفة صهيونية بالقلق الشديد الذي يستولي علي رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتانياهو لتغيير الوضع العالمي لصالح الرئيس حسن روحاني بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي جرت في ۱٤ حزيران الماضي.
و أشارت هذه الصحيفة في تقرير لها نشرته يوم الاربعاء الي التغيير الذي تشهده الاسرة الدولية لصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد انتخاب الرئيس روحاني مؤكدة أن برامج نتانياهو تم تنظيمها في الاسبوع الماضي حول ايران. واعترفت الصحيفة أن الموضوع الاساس الذي كان يدور في خلد رئيس الحكومة الصهيونية هو ايران رغم لقاءاته المتعددة مع قادة الجيش والشخصيات السياسية الامريكية والبريطانية حيثكان يتحدثعن مخاوفه من البرنامج النووي الايراني. وقد كرر نتانياهو اطلاق مزاعمه بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تريد انتاج قنبلة نووية بالرغم من انتخاب الرئيس الايراني المعتدل روحاني. وزعم أيضا أن ايران زادت من سرعة الحصول علي هذه القنبلة واعتبر طهران مصدر تهديد يجب ايقافها في مكانها. وأكد أن ايران زادت من أجهزة الطرد المركزي في محطة فردو مما يعني أنها تسعي للحصول علي اسلحة نووية.