تسود أجواء من التوتر في العلاقات بين موسكو وواشنطن بسبب إلغاء القمة الروسية - الأميركية إثر موافقة روسيا على منح حق اللجوء المؤقت لسنودين، المحلل السابق بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية المتهم بتسريب معلومات استخباراتية سرية.
ويعقد الرئيس باراك أوباما، مؤتمرا صحفيا فى البيت الابيض، اليوم، للرد على أسئلة الصحفيين بشأن هذه القضية والقضايا الأخرى المتعلقة بالإرهاب. حسب ما ذكرت شبكة " إن بى سي " الإخبارية الأمريكية وكان أوباما قد انتقد، قرار موسكو الأخير بمنح سنودين حق اللجوء السياسي، وقال إنه شعر بخيبة الأمل إزاء هذا القرار، مشيراً إلى أن الروس ينزلقون فى بعض الاحيان إلى طريقة التفكير والعقلية التي كانت سائدة إبان فترة الحرب الباردة الكرملين بدوره اعرب عن خيبة امله لاعلان واشنطن إلغاء القمة المشتركة بين الرئيسين الاميركي و الروسي التي كانت مقررة الشهر المقبل. وقال مستشار الشؤون الخارجية للرئيس الروسي إن " هذه الخطوة تظهر أن الولايات المتحدة لا تستطيع بناء علاقات مع روسيا على اسس متساوية ". وكان التوتر الاميركي الروسي قد انفجر بشكل علني بعدما اعلن البيت الابيض إلغاء اللقاء الذي كان مقرراً في موسكو، في اطار تداعيات قضية الاميركي ادوارد سنودن و تسوية الازمة السورية. يُشار إلى أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزير الدفاع تشاك هايغل سيجريان محادثات مع نظيريهما الروسيين سيرغي لافروف وسيرغي شويغو، في واشنطن اليوم، تتناول ملفات متعددة منها سوريا وإيران وقضية سنودن. وسيحضر أوباما قمة «مجموعة العشرين» التي تستضيفها روسيا في الشهر المقبل.