انطلقت مجموعة مسيرات تضم الآلاف من أنصار الرئيس المصري محمد مرسي من عدة مساجد بالقاهرة، عقب صلاة الجمعة اليوم، في بداية تظاهرات تحمل شعار "عيد النصر"، للمطالبة بعودته للحكم. ووصل الآلاف في مسيرات انطلقت من أمام مساجد القاهرة، بعد الظهر، إلى مقري الاعتصام المفتوح لأنصار مرسي بمحيط مسجد "رابعة العدوية" شمال شرق القاهرة وميدان "نهضة مصر" بجنوبها، ببداية تظاهرات حاشدة تحمل شعار "عيد النصر" دعا لها ما يُسمى "تحالف دعم الشرعية" للمطالبة بعودة مرسي للحكم. وفي غضون ذلك فرضت عناصر من الجيش والشرطة أطواقاً أمنية حول الطرق المؤدية إلى مقري الاعتصام، ودفعت بآليات مدرعة لتأمين المتظاهرين وخشية امتداد التظاهرات إلى البنايات العسكرية المجاورة، وعزَّزت تواجدها حول مقار الحكومة والبرلمان والوزارات الحيوية والبعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية بمناطق وسط القاهرة. وتمثِّل تظاهرة اليوم واحدة من تظاهرات متتالية يقوم بها أنصار الرئيس الذين بدأوا اعتصاماً مفتوحاً منذ 28 يونيو الفائت، تأكيداً على "شرعية مرسي كرئيس منتخب".