دعت تركيا رعاياها الى مغادرة لبنان بعد خطف طيارين اثنين من الخطوط الجوية التركية الجمعة من قبل رجال مسلحين على طريق مطار بيروت. وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان نشر على موقعها على الانترنت "نظرا للوضع الراهن، ينبغي على مواطنينا أن يتجنبوا السفر الى لبنان الا في حال الضرورة". وأضاف البيان "ننصح مواطنينا المتواجدين في لبنان بالعودة إلى تركيا إذا كانوا قادرين على ذلك، او اتخاذ كل الاجراءات من أجل ضمان سلامتهم الشخصية والتيقظ في حال قرروا البقاء". وكان الرئيس التركي عبدالله جول ووزير خارجيته أحمد داود أوغلو اعلنا اليوم الجمعة بأن أنقرة  تبذل قصارى جهدها لإطلاق سراح طيار تركي  ومساعده تعرضا للاختطاف في لبنان . ونقل مصدر اعلامی عن وزير الخارجية إن الانباء التي وردت من بيروت صباح اليوم ألقت بظلالها على الفرحة بعيد الفطر. وأوضح أوغلو أنه يتم القيام بجميع المحاولات الممكنة بشأن الحادث وأن السفارة التركية في بيروت على اتصال بالسلطات  اللبنانية منذ بداية الحادث. واستطرد "  تحدثت إلى رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي ورئيس البرلمان نبيه بري بشان الحادث  .. نبذل كل الجهود لإعادة الطيارين الاثنين  "سالمين ومعافين". من جهة اخرى ، قال الرئيس التركي "تم اجراء اتصالات فور وقوع الحادث، ولدينا بعض التكهنات بشأنه. سأتحدث أيضا إلى الرئيس اللبناني وآمل أن يصل الطياران قريبا الى ارض الوطن "سالمين معافين".