قال رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي «السيد عمار الحكيم» اليوم الجمعة " ان المرجعية الدينية ليست وجودا طارئا على الامة والتطاول عليها لانسمح به ومنهج تيار شهيد المحراب وائتلاف المواطن منهج انفتاح والشراكة ولانعمل على افشال الطرف الاخر ".
و قال رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في كلمة له خلال خطبة عيد الفطر المبارك التي اقيمت بإمامته بمكتبه الخاص في بغداد اليوم الجمعة " ان المرجعية ليست وجودا طارئا على الامة، ومن لا يؤمن بالمرجعية هذا شأنه ولكن التطاول على المرجعية لا نسمح به اطلاقا ولن نسامح من يتطاول عليها "، مؤكدا أن المرجعية والتصحيح حالة دائمة ومستوى في مسيرتنا العملية سواء كنا متقدمين او متراجعين. وبشأن الوضع الامني استطرد السيد الحكيم بقوله ان " المؤامرات تحاك ضد هذا الوطن في السر والعلن فقد عقد الاشرار على استباحة دماء ابناء الشعب ولكن شعبنا سيرد كيدهم مهما اوغلوا من دمائنا لاننا عاهدنا شعبنا عدم السماح للضلاميين ومهما نفذوا من جرائمهم سيبقون عاجزين ". وحول ما تمر به المنطقة من احداث بيّن السيد الحكيم ان " الحرية هي وجود الشعوب نحو التقدم والازدهار وبالحرية تمهد الطريق امام الشعوب لتحقيق اهدافها ولقد عانت شعوبنا من وطئة الاستعمار واليوم تعاني من التطرف والتكفير "، مشيرا الى ان " الشعوب العربية أثارت من اجل العدالة الكاملة وليس المجتزءة ". واضاف ان " الشعوب العربية تمر بأخطر تحدي منذ ۱۰۰ عام وان هذا التحدي يعد تحديا مصيريا سيرسم ملامح خارطة المنطقة للعقود القادمة لذلك ينبغي التعاون على انتاج فكر جديد لبناء منظومة عمل مشترك على المستوى الاقليمي ".