حثتكتل المعارضة البحرينية في لندن على المشاركة الجماهيرية الواسعة في " تمرد البحرين " المقررة في ۱٤ أغسطس / آب، مؤكدا على إصرار القوى الثورية والقوى والوطنية المعارضة على ممارسة حقهم المشروع.
و استنكر التكتل في بيان له توصيات ما وصفه ب " المجلس اللاوطني "، ورأى فيها تجاوزا لكل القوانين، مؤكدا أن صمود الجماهير والقوى السياسية والثورية جعلت السلطة الخليفية تتخبط وتتخذ قرارات سياسية مهلكة. وحذر التكتل " من المساس برموز الوطن وقادته "، مطالبا " كافة فصائل المعارضة والثوار بتكثيف الجهود من أجل الوحدة وجعل العاصمة المنامة منطلقا لحملة " تمرد البحرين " في الأيام المقبلة ". وأشار إلى أن النظام لم يأت بشيء جديد منذ اليوم الأول لتفجر ثورة ۱٤ فبراير، إذ كان وما يزال الخيار الأمني القمعي هو سيد الموقف، مؤكدا أن الشعب أفشل جميع مؤامرات النظام الحاكم لإخماد الثورة. ولفت إلى أن " رفع العصا الغليظة والتهديد باعتقال علماء الدين وقادة قوى المعارضة الوطنية الديمقراطية بذريعة محاربة الإرهاب، لن يحقق ما تسعى إليه من منع الناس من التفاعل مع حملة التمرد الموعودة ".