دعا وزير خارجية قطر خالد العطية إلى إطلاق كل المعتقلين السياسيين في مصر، وقال العطية في مقابلة مع الجزيرة بثت فجر اليوم الأربعاء بعيد عودته من القاهرة: إنه يتعين إطلاق كل المعتقلين السياسيين، ودعا إلى إجراء حوار جاد بين أطراف الأزمة، "وعلى رأسهم المعتقلون السياسيون". وكان الوزير القطري يشير بذلك إلى الرئيس الشرعي للبلاد محمد مرسي وعدد من قادة الإخوان المسلمين الذين تقول السلطات القائمة: إن القضاء يحقق معهم في تهم مختلفة مزعومة، بينها التحريض على القتل والهروب من السجون خلال ثورة يناير 2011. وأضاف العطية أن زيارته لمصر استطلاعية ولم يُسمح له بلقاء كل الأطراف، مؤكدًا أن المطلوب الآن في مصر هو حل توافقي وتنازل كل الأطراف عبر حوار مصري-مصري، مشددًا على أن الوضع القائم ليس حلاً. وكان العطية ضمن وفد التقى خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في  محبسه, وضم الوفد أيضًا نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد، ووليام بيرنز مساعد وزير الخارجية الأمريكي، وممثل الاتحاد الأوروبي. والتقى الوفد أيضًا قادة السلطة القائمة بمصر في إطار وساطة لإنهاء الأزمة التي نشبت عقب عزل الرئيس مرسي في الثالث من يوليوالماضي. وفي المقابلة التي أجرتها معه الجزيرة, قال وزير الخارجية القطري إن المساعدات القطرية لمصر مستمرة لأنها للشعب وليس للنظام.