قامت سلطات الانقلاب في مصر بإلغاء زيارة رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، إلى قطاع غزة والتي كان يزمع القيام بها شهر أغسطس الجاري عبر مصر بسبب تصريحاته المؤيدة للرئيس المنتخب محمد مرسي. وذكرت صحيفة تركية، يوم الثلاثاء، أن الإدارة المصرية نقلت لأنقرة أن زيارة أردوغان لغزة لا يمكن إتمامها عبر مصر وأن رئيس الوزراء التركي لن يكون موضع ترحيب بسبب تصريحاته المؤيدة لمرسي، إضافة إلى أن الحكومة التركية لم تعترف رسميا بالحكومة المصرية الجديدة. كان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو قد أبلغ نظيره الأمريكي جون كيري خلال مكالمة هاتفية قبل عدة أيام أن زيارة رئيس الوزراء أردوغان إلى قطاع غزة ستسهم بصورة إيجابية في عملية المصالحة الوطنية بين فتح وحماس بالأراضي الفلسطينية في إطار عملية السلام الإسرائيلية - الفلسطينية.