قال مصدر حكومي ان الهند استدعت نائب سفير باكستان في نيودلهي اليوم الثلاثاء وقدمت له احتجاجا على مقتل ۵ جنود هنود في هجوم على موقعهم قرب الحدود مع باكستان في كشمير.
وقال المصدر "استدعي نائب المندوب السامي الباكستاني منذ برهة وقدمت الحكومة احتجاجا شديد اللهجة على الحادث الذي وقع عند خط المراقبة" مشيرا الى الخط الذي يقسم منطقة كشمير بين الهند وباكستان. ووقع الهجوم على موقع في بونتش وجاء بعد أيام قليلة من اقتراح باكستان استئناف مباحثات السلام المتوقفة مع الهند. وكانت المباحثات ألغيت في يناير كانون الثاني في أعقاب هجوم على الحدود في بونتش أيضا قتل فيه جندي هندي. من جهته نفى مسؤول أمن باكستاني تورط بلاده في مقتل جنود هنود في منطقة كشمير عليها. وقال مسؤول الامن "لم يحدث اطلاق نار عشوائي من جانبنا."