شفت مصادر مقربة من رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا أمس، أن 3 دول خليجية على الأقل وعدت بإنشاء ودعم صندوق لتمويل مايسمى بالجيش السوري الحر، يبلغ رأس ماله مليار دولار أميركي.
وقالت المصادر، إن وعودا تحصل عليها الجربا خلال جولته الأخيرة في المنطقة وبعض الدول الغربية، لافتة إلى أن الصندوق المقترح سيعوض " طول " انتظار التمويل بالسلاح من قبل الدول التي قدمت تعهدات لقوى الائتلاف وسائر المسلحين بهذا الصدد. وأضافت المصادر " الصندوق الذي سيعلن تأسيسه قريباً، سيكون بمثابة نقطة دعم قوية لقوى الثورة السورية، خصوصاً المقاتلين على الأرض، وسيغني عن بعض الوعود التي تتأخر في تنفيذها بعض الدول الصديقة للشعب السوري، ففي أعقاب رفع حظر السلاح بات بإمكاننا أن نتحرك لتغذية كتائبنا المرابطة على الأرض بالعتاد والذخيرة والسلاح " حسب قوله. وأضافت مصادر في صفوف المعارضة السورية في تصريحات إلى " الوطن " من تركيا " ننتظر جملة من الوعود التي قطعتها عدة دول صديقة للشعب السوري خلال فترة وجيزة، وفي الحقيقة نحن نعقد أكبر الآمال على موقف المملكة العربية السعودية ".