أصدر قائد الثورة الإسلامية في إيران سماحة آية الله العظمی السيد علي الخامنئي مرسوماً يقضي بتعيين الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد عضواً في مجمع تشخيص مصلحة النظام. وأكد القائد الخامنئي في المرسوم علی أنه تم تعيين الرئيس الإيراني السابق عضواً في مجمع تشخيص مصلحة النظام نظراً إلی الجهود الثمينة التي بذلها خلال شغل منصب الرئاسة لمدة 8 سنوات وخبراته الكثيرة في هذا المجال. ومجمع تشخيص مصلحة النظام هو أحد أجهزة الحكم في إيران وهو الهيئة الاستشارية العليا له، حيث تنص المادة 112 من الدستور الإيراني بأن: " تشكيل مجمع تشخيص مصلحة النظام يتم بأمر من القائد الأعلى للجمهورية الإسلامية لتشخيص المصلحة في الحالات التي يرى مجلس صيانة الدستور الإيراني أن قرار مجلس الشورى الإسلامي يخالف موازين الشريعة والدستور في حين لا يوافق مجلس الشورى الإسلامي الإيراني آخذاً بنظر الاعتبار لمصلحة النظام" وترأس هذا المجمع منذ إنشائه الشيخ هاشمي رفسنجاني كما يعين قائد الثورة أعضاء المجمع الدائمين والمتغيرين ما عدا رؤساء السلطات الثلاث.