عزا الدكتور عصام الدعاليس مستشار رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية, السبب في تعطل زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، إلى الأحداثالتي تشهدها الساحة المصرية حاليًا.

وقال الدعاليس اليوم السبت، إن الأحداثالتي تجرى في الجمهورية المصرية عرقلت زيارة أردوغان إلى قطاع غزة، المقررة في أوائل مايو / آيار الماضي.

وأضاف: " الظروف التي شهدتها تركيا وكذلك المنطقة العربية من مظاهرات واحتجاجات - خاصة في مصر - ألقت بظلالها على غزة، مما حال دون تنفيذ زيارة أردوغان.

وكان رئيس الوزراء التركي قد أعلن بشكل رسمي في منتصف شهر أبريل / نيسان الماضي زيارة غزة نهاية شهر مايو / أيار، وفقا لصحيفة " حرية " التركية, لكن ظروف المنطقة الأخيرة - المحيطة بفلسطين - حالت دون ذلك.

وأوضح الدعاليس أن الرسالة التي يحملها أردوغان في زيارته لغزة، تمثل كسراً للحصار المفروض عليها منذ سبعة سنوات، مبيناً أن زيارة رئيس الوزراء التركي إلى القطاع لم تُلغ لكنها أُجِّلت إلى موعد قريب لم يحدده.

وأعرب مستشار هنية عن أمله في نجاح زيارة أردوغان بتحقيق أهدافها، مؤكداً أن الحكومة الفلسطينية بغزة ستبذل قصارى جهدها لتحقيق ذلك.