عينت الحكومة التركية قادة جددا للجيش في اطار تغييرات شاملة في القيادات الكبرى، فيما يؤكد سيطرتها على القوات المسلحة التي هيمنت في وقت من الأوقات على الحياة السياسية في البلاد. وقوض رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الذي رأس اجتماعا للمجلس العسكري الأعلى نفوذ الجيش منذ ان تولى حزبه العدالة والتنمية السلطة العام ۲۰۰۲. ويتخذ المجلس القرارات الخاصة بالترقيات والإحالة على التقاعد لكبار الضباط في كل عام في اجتماعه الذي يعقد في اليوم الثالثمن آب(اغسطس). وكان قرار التقاعد الإجباري لقائد قوات الأمن الجنرال بكير كاليونغو الذي كان في مقدمة المرشحين لتولي قيادة القوات البرية هو أكثر قرارات المجلس مفاجأة. وعين الجنرال هولوسي أكار بدلا من كاليونغو قائدا للقوات البرية، ووفقا للاعراف يتوقع ان يحل محل الجنرال نجدت اوزال قائدا عاما للقوات المسلحة العام ۲۰۱۵. وأعلنت الاركان العامة على موقعها على الانترنت تعيين نائب الاميرال بولنت بستان أوغلو قائدا للقوات البحرية واللفتنانت جنرال اكين أوزترك قائدا للقوت الجوية والجنرال ثروت يوروك قائدا لقوات الامن. وأعلنت قرارات المجلس بعد ان صدق عليها الرئيس عبد الله جول.