جدد رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي التاكيد على ان سوريا ترحب بأي مبادرة من شأنها ان تساهم في ايجاد حل للازمة في البلاد متهما الولايات المتحدة الاميركية وبعض الدول العربية بأنها غير جادة في ايجاد حل سياسي للحرب في سوريا. صرح بذلك الحلقي في مقابلة خاصة مع مراسل قناة العالم قبيل توجهه الى طهران للمشاركة في مراسم اداء اليمين الدستورية للرئيس الايراني الجديد موضحا انه يتوجه الى طهران بتكليف من الرئيس بشار الاسد.واعتبر اسباب الصمود السوري بانها تتمثل في التلاحم بين الشعب والجيش والقيادة وقال: رغم كل الحرب الاقتصادية والعقوبات التي فرضت على الشعب السوري مازال الاقتصاد قويا ومتماسكا.وجدد رئيس الوزراء السوري التاكيد على ان بلاده ترحب بأي مبادرة من شأنها الاسهام في ايجاد حل للازمة مضيفا ان الولايات المتحدة الاميركية وبعض الدول العربية غير جادة في ايجاد حل سياسي للحرب في سوريا.واضاف ان سوريا رحبت بالمشاركة في مؤتمر جنيف لكن الاطراف الاخرى ليس لديها رؤية واضحة ومازالت تراهن على الوضع الميداني.يشار الى ان الحلقي اشار ايضا الى انه يحمل رسالة الى قائد الثورة الاسلامية آية الله الخامنئي.