يجري مساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز اليوم محادثات مع المسؤولين المصريين. ووصل بيرنز إلى العاصمة المصرية القاهرة مساء الجمعة في زيارة مفاجئة بعد تصريحات لوزير الخارجية الأميركي جون كيري مؤيّدة لعزل الرئيس محمد مرسي. وقال مسؤول مصري إن بيرنز سيلتقي وزير الخارجية نبيل فهمي. وشدّد رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي على ضرورة مشاركة جميع القوى في الحياة السياسية الجديدة. وفي حوار مع صحيفة الأهرام المصرية، إعتبر الببلاوي أنّ إعادة الأمن والاستقرار هو شرط من شروط المصالحة ويجب أن تكون الدولة حاسمة في تحقيقه. وعن دور جماعة الإخوان المسلمين في الحياة السياسية، قال الببلاوي إنّ القرار يعود إليها. ونفى رئيس الوزراء المصري أي تدخّل للجيش في العملية السياسية، مشيراً إلى أنّه شكّل حكومته بدعوة من رئيس الجمهورية ومن دون تدخّل قائد الجيش عبد الفتاح السيسي. واتهم المرشد العام للاخوان المسلمين محمد بديع الإدارة الاميركية بالمسؤولية عمّا وصفها بالمؤامرة التي أطاحت بالرئيس محمد مرسي.  تزامن ذلك مع اعلان انصار الرئيس المعزول استمرار اعتصامهم في القاهرة.