قتل عدد من المسلحين باستهداف الجيش السوري تجمعا لهم في بستان الباشا في حلب ومن بين القتلى احد القادة الميدانيين لجبهة النصرة ويدعى ابو صهيب الشيشاني.
واستعادت اللجان الشعبية السيطرة على مزرعة الحلبي بالقرب من نبل الزهراء بعد أن تسللت إليها المجموعات المسلحة فجر اليوم. وكانت الجماعات المسلحة شنت هجوما على المدينة من طرفها الشمالي فتصدت اللجان الشعبية لها. كما أوقعت وحدات من الجيش قتلى ومصابين بين أفراد المجموعات المسلحة في عدد من أحياء حمص وريفها وأحبطت محاولتهم تفجير سيارة مفخخة في بلدة الحصن بريف تلكلخ ودمرت نفقين كان يستخدمهما المسلحون لتهريب الأسلحة والذخيرة إلى داخل المدينة. وفي ريف إدلب واصلت وحدات الجيش ملاحقة المجموعات المسلحة. وقضت على عدد من المسلحين وأصابت آخرين في سلسلة عمليات نفذتها في قرى وبلدات كورين وبكفلون وجبل الأربعين ومعرتمصرين والبارة وكفرنبل وخان السبل وسرجة وحيش وتل السلطان غرب مطار أبو الضهور.