طالب عدد من التيارات السياسية بينها تيار الوفاء الاسلامي و ائتلاف شباب ثورة ال۱٤ من فبراير في البحرين بفتحِ تحقيقٍ حيادي حول ملابسات وفاة الشابين محمود عباس العرادي وعلي عيسى البصري.
وشاركت حشود ضخمة أمس الجمعة في جزيرة سترة في مراسم تشييع جنازتي الفقيدين محمود عباس العرادي وعلي عيسى البصري اللذين لقيا حتفهما بحادثأليم وقع يوم الأربعاء الماضي بعد تدهور السيارة التي يستقلانها على شارع الشيخ جابر الأحمد قبل أن تستقر أسفل شاحنة بالقرب من دوار قرية نويدرات. وكان المئات من المواطنين تقاطروا من مختلف المناطق للمشاركة في الموكب الجنائزي الذي انطلق عند الساعة الرابعة عصراً وجاب طرقات الجزيرة وسط هتافات من المشاركين في التشييع للمطالبة بتحقيق حيادي في ظروف وملابسات وفاة الشابين. كما حمل المشاركون في التشييع صوراً للفقيدين وأعلام البحرين قبل أن يتم مواراة جثمان الفقيدين بعد الصلاة عليهما. يشار الى ان الفقيدين كانا مطلوبين من قبل النظام بسبب مشاركتهما في المسيرات السلمية المطالبة بحقوق الشعب البحريني في الحرية وحق تقرير المصير.