وصف رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية المنتخب الدكتور حسن روحاني اليوم الجمعة و علي هامش مشاركته في مسيرات يوم القدس العالمي بطهران، وصف «اسرائيل» بالجرح النازف الذي ينخر في جسد العالم الاسلامي، و رأي أن مشاركة الشعب الايراني في مسيرات يوم القدس تعد سندا معنويا وسياسيا كبيرا للشعب الفلسطيني لبلوغ أهدافه المقدسة وتحرير القدس الشريف.
و أكد الرئيس المنتخب الذي كان يتحدثللمراسلين صباح اليوم الجمعة على هامش مشاركته في مسيرات يوم القدس العالمي الي جانب الجماهير الغفيرة التي شاركت في هذه المسيرات أن هذا اليوم يعد التراثالخالد الذي ورثناه من الامام الخميني طاب ثراه موضحا أن يوم القدس العالمي هو اليوم الذي يجب أن يتوحد فيه العالم الاسلامي للوقوف بوجه كل ظالمومعتد أثيم.وقال روحاني " ان الكيان الصهيوني يواصل طبيعته العدوانية في ظل احتلال فلسطين والقدس العزيزة ولهذا فإن علي الشعوب الاسلامية تخليد يوم القدس العالمي لكي يطالبوا بهذا الحق السليب والوقوف بوجه الظلم والعدوان ". واعتبر مشاركة الشعوب الاسلامية في مسيرات اليوم بانها السد المنيع الذي يقف بوجه الصهاينة الغاصبين الذين يواصلون عدوانهم علي الشعب الفلسطيني داعيا الي مواصلة تنظيم مثل هذه المسيرات لاستيفاء حقوق هذا الشعب المظلوم.