جدد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي موقف بلاده الثابت الساعي إلى إيجاد حل سياسي للأزمة القائمة في سوريا بما يحفظ وحدة أراضيها وشعبها.
وقال بدر عبد العاطي المتحدثالرسمي باسم وزارة الخارجية في بيان بعد لقاء فهمي بالأخضر الإبراهيمي مبعوثالأمم المتحدة إلى سوريا إن الإبراهيمي عرض نتائج الاتصالات التي يقوم بها للتحضير لعقد المؤتمر الدولي حول سوريا بهدف إيجاد حل للأزمة فيها وإن الجانبين تبادلا الرؤى حول تطورات الوضع الميداني في هذا البلد. وأضاف المتحدثالرسمي إن فهمي أكد اعتزام مصر تكثيف الاتصالات مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية المعنية لتعزيز الجهود الجارية لتحقيق هذه الأهداف كما تعتزم مواصلة الاتصالات مع " المعارضة السورية " لحثها على توحيد رؤاها إزاء مستقبل سوريا وكيفية الخروج من الإشكالية الراهنة.