كشف رئيس وزراء الجزائر عبد المالك سلال عن خطة لبلاده لتصنيع أول سيارة سياحية رباعية الدفع بالتعاون مع شركة مرسيدس الألمانية ربيع العام المقبل.

وقال سلال - أثناء لقائه بالمجتمع المدني في ختام زيارته إلى ولاية تيارت الواقعة على بعد ۳۰۰ كيلومتر غرب الجزائر - إن الحكومة قررت إعادة تفعيل مصنع عين بوشقيف لصناعة السيارات، وذكر أنه ستصنع أول سيارة سياحية رباعية الدفع بين أبريل / نيسان ومايو / أيار ۲۰۱٤.

وأوضح أن أشغال مشروع إنشاء مصنع عين بوشقيف ستنطلق في الفصل الأخير من هذا العام، وأكد توفير كل الإمكانيات المالية الضرورية من خلال الشراكة التي تمت مع شركة مرسيدس الألمانية.

ويتيح المصنع - الذي تساهم شركة جزائرية بنسبة ۵۱% من رأسماله مقابل ٤۹% لشركة مرسيدس - في المرحلة الأولى فرص عمل لألف عام، وفي العامين التاليين ۲۰۰۰ عامل ليصل عدد العاملين فيما بعد إلى ۳۰۰۰.

واختارت الحكومة الجزائرية في ثمانينيات القرن الماضي منطقة عين بوشقيف لبناء مصنع " فاتيا " لصناعة السيارات بالتعاون مع شركة " فيات " الإيطالية، لكن المشروع ظل حبرا على ورق بسبب تعقيدات إدارية وسياسية.