انتقدت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " على لسان الناطق باسمها سامى أبو زهري عودة السلطة الوطنية الفلسطينية إلى طاولة المفاوضات مع كيان الاحتلال الصهيوني واصفا إياها بأنها " خطوة منفردة و معزولة، و لا تعبر عن حقيقة موقف الشعب الفلسطيني ".
و أكد سامى أبو زهري في بيان، أن خطوة العودة للمفاوضات مرفوضة وطنيا من الفصائل الفلسطينية كافة.وقال أبو زهري إن حماس تدعوعباس مجددا إلى التراجع عن خطوة الذهاب للمفاوضات لما لها من خطر شديد على القضية الفلسطينية، مؤكدا أن المستفيد الوحيد من ذلك هو الاحتلال. الى ذلك انتقد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أبو وسام منوّر، العودة للمفاوضات معتبراً أنها عودة بشروط أمريكية ولن تجدي نفعاً مع العدو الذي ما زال يبذل جهده في تهويد أرض الوطن، مؤكدا استمرار جهود الحركةودعواتها لإيجاد حل لأزمة الإنقسام داخل البيت الفلسطيني. كما انتقد منوّر الموقف العربيوالإسلامي الرسمي المتخاذل تجاه القضية الفلسطينية، مشدداً على الثبات على خيار المقاومة رغم ملاحقة المقاومين والتضييق عليهم بشتى الوسائل وفي كل الساحات.