انتقد " مائير داغان " الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الصهيونية السابق(الموساد)، بشدة، طريقة إدارة المفاوضات بين الفلسطينيين و «اسرائيل»، بقوله: " لا أرى أي امل من المفاوضات " التي بدأت مساء امس الاثنين.
وأضاف داغان: " كان يجب العمل بشكل مغاير لما تم عليه الأمر، فكان يتوجب ان نعقد مفاوضات سرية مع الجامعة العربية،وبعد ذلك نبدأ بالمفاوضات مع السلطة، فمشكلة القدس على سبيل المثال هي ليست مشكلة السلطة الفلسطينية، بل هي مشكلة العالم العربي بأكمله، لذا يجب خلق غطاء لنا في المفاوضات مع السلطة، من الدول العربية او على الاقل من السعودية والاردن,