إنإيرانلديها خبرات واسعة في مجال تدريب كوادر صناعة الماء والكهرباء، ومستعدة لتدريب الكوادر العراقية في هذا المجال.
وأعرب علي رضا قاسمي بورافشار مساعد وزارة الطاقة الإيرانية في شؤون الأبحاثوالموارد البشرية، عن أمله بأن تمهد مذكرة التفاهم التي من المقرر أن توقع بين مؤسسة صناعة الماء والكهرباء العلمية والتطبيقية مع الجانب العراقي، إلي تطوير التعاون بين الجانبين. وعقدت أمس الأربعاء في طهران، محادثات حول إقامة دورات تدريبية طويلة وقصيرة الأمد بين وزارتي الطاقة الإيرانية والموارد المائية العراقية. وقال قاسمي بور افشار، إن إيران تعتمد حاليا علي قدراتها وإمكانياتها الذاتية في مجال الماء والكهرباء، ومستعدة لمساعدة العراق في مجال تدريب كوادر قطاع الماء. وأشار إلي أن الوفد العراقي من وزارة المياه، تفقد المراكز التعليمية التابعة لوزارة الطاقة الإيرانية، وقال إن هذه المراكز جزء صغير من قدرات وزارة الطاقة، معربا عن أمله بإيفاد الخبراء الإيرانيين لتدريب الكوادر العراقية بعد التوقيع علي مذكرة التفاهم بين البلدين. وقال إن إيران مستعدة للتعاون علي كافة المستويات التي يحتاجها العراق في مجال المياه. كما أعلن استعداد الجمهورية الاسلامية الإيرانية للتعاون في مجال الكهرباء مع العراق. يدوره عبر المدير العام لدائرة التخطيط والمتابعة في وزارة الموارد المائية العراقية سالار بكر سامي، عن ثقته بالتطور الكبير الذي حققته الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال تدريب الكوادر الفنية والهندسية وأعلن استعداد بلاده للافادة من هذه الخبرات في مجال تدريب الكوادر العراقية. وأشار إلي زيارته لمؤسسة صناعة الماء والكهرباء العلمية والتطبيقية وقال: طلبنا خلال اللقاء مع رئيس هذه المؤسسة، تقديم الدعم للعراق في مجال تدريب الكوادر الهندسية وكذلك المساعدة في المجالات المالية والقانونية والعلمية.