قال القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي انه لن يتراجع عن خطة خارطة الطريق للانتقال السياسي في مصر وان الحكومة المصرية الحالية مستعدة لاجراء انتخابات يشهد عليها العالم كله. وطالب السيسي في كلمة القاها الاربعاء في مراسم تخريج دفعة من طلاب الكلية البحرية والدفاع الجوي بالقاهرة، طالب الشعب المصري بالنزول للشوارع يوم الجمعة القادم لتفويضه لمواجهة "العنف والإرهاب" . واضاف: ان "الاجراءات التي قمنا بها لن نتراجع عنها لحظة وان الجيش لن ينتظر اذا وقعت مشكلة كبيرة او كادت تقع" مؤكدا انه "ليس من المعقول اما أن يدمر الرئيس البلاد أو يحكمها". وصرح القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع المصري بان الجيش يؤمر فقط بإرادة وأوامر المصريين، وان الجيش على قلب رجل واحد، وتابع قائلا: اننا لم نخدع مرسي واكدنا أن موقفنا موقف وطني وقلنا للرئيس السابق اما ان يترك منصبه أو يجدد ثقة الشعب به. واضاف: دعونا كل الاطراف قبل اسبوع من 30 حزيران/يونيو للاجتماع للخروج من الازمة، كنا نطلع مرسي على كل بيانات القوات المسلحة قبل صدورها مؤكدا ان رفض الشعب المصري للمشروع الذي جاء به مرسي كان كبيرا جدا واني حذرت قبل أشهر من الصراع بين التيار الديني وسائر التيارات.