استنكر حزب "التوحيد العربي" في لبنان في بيان له الا ثنين قرار وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي إدراج "الجناح العسكري" لحزب الله على لائحة "الإرهاب". وشدد على ان "حزب لله حركة مقاومة دافعت عن عزة الإنسان وكرامته في مواجهة العدوان الاسرائيلي". ولفت البيان الى ان "القرار الاوروبي جاء انصياعا للارادة الاميركية"، ودعا "أبناء الأمة والوطن للوقوف الى جانب حزب الله في مقاومته المشروعة والمتواصلة من أجل تحرير الأرض واستعادة المقدسات وإقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الوطني". وقال البيان "كنا نتوقع من دول الاتحاد الاوروبي أن تقوم بدورها التاريخي في الوقوف بجانب اللبنانيين ودعم مؤسساتهم الوطنية وفي طليعتها مؤسسة الجيش للتصدي من دون هوادة لأي محاولة تكفيرية للنيل من معنويات هذه المؤسسة الضامنة لسلامة الوطن". واشار البيان الى ان "عددا من دول الاتحاد الاوروبي لا يفوت مناسبة إلا ويعلن من خلالها دعمه المطلق للمجموعات الارهابية المتطرفة التي تتوسل الجريمة والارهاب والاغتيالات التي قضى فيها آلاف السوريين من المدنيين"، موضحا ان "هذا يشكل تهديدا للانسانية جمعاء".