صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن مؤتمر "جنيف - 2" يجب أن يرمي إلى توحيد جهود السلطات والمعارضة في سورية من أجل طرد "الإرهابيين" من البلاد. وقال لافروف في لقاء مع قدري جميل نائب رئيس الوزراء السوري في موسكو ، إن هذه المهمة يجب أن تصبح أحد البنود الرئيسية في المؤتمر المزمع عقده، مذكرا بأن بيان قمة "الثماني" الشهر الماضي قد دعا إلى ذلك. وأكد الوزير الروسي أن موسكو تقترح وضع إجراءات محددة من اجل تنفيذ بيان جنيف. وقال لافروف إن موسكو تدعو دمشق إلى مواصلة الجهود من أجل إشراك كافة قوى المعارضة في مؤتمر "جنيف - 2"، معربا عن أسفه بشأن رفض العديد من القوى المعارضة المشاركة في المؤتمر. من جانبه أكد جميل أن الخطوات العسكرية والسياسية الرامية إلى إسقاط النظام في سورية فشلت، محملا الغرب المسؤولية الرئيسية عن معاناة الشعب السوري. كما اشار جميل الى ان سورية تأمل الحصول على قرض من روسيا قبل نهاية العام ، مضيفا ان كل اتفاقات تسليم بلاده صواريخ اس-300 ما زالت "سارية المفعول".