أكدت مصادر مصرية مقتل شخص واحد على الاقل في اشتباكات وقعت بين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي ومعارضين له في ميدان التحرير وسط العاصمة المصرية القاهرة. وتحدثت المصادر عن اصابة العشرات بجروح في مواجهات وقعت قرب الميدان قبل ان تتدخل قوات الامن لفض الاشتباك. مصادر طبية مصرية قالت انه "عند اقتراب مسيرة للاخوان كانت متجهة نحو دار القضاء العالي من ميدان التحرير دارت مواجهات بالحجارة والزجاج عند مدخل الميدان من ناحية جامعة الدول العربية". واضافت المصادر ان "المتظاهرين من انصار الاخوان المسلمين تراجعوا قبل ان يجمعوا انفسهم ويهاجموا بالخرطوش متظاهري التحرير امام السفارة البريطانية ما دفع قوات الامن الى التدخل عبر استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الجميع". وقال مسؤول الاسعاف علي حسن "هناك عشرات الاصابات بالخرطوش" فيما تستمر الاشتباكات متقطعة حول ميدان التحرير الذي يطارد معتصمون فيه انصار مرسي في الشوارع المجاورة. وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن من قالت انهم شهود "ان الاخوان حاولوا اقتحام ميدان التحرير فتصدى لهم المعتصمون فيه من المعارضين وطاردوهم حتى الشوراع الجانبية".