نظم شباب سعوديون على طريق الملك فهد في منطقة بريدة بمحافظةالقصيموقفة احتجاجية تحت شعار " مناصرون منسيون " تضامنا مع المعتقلين في سجون النظام.
وطالب المتظاهرون بالإفراج الفوري عن المعتقلين، ورفعوا لافتات تحمل أسماء بعض الرموز في الاحتجاجات السعودية، بينهم هود العقيل ومحمد التركي. واكد المتظاهرون سلمية احتجاجاتهم، ونددوا باستمرار انتهاكات النظام لحقوق الحرائر المعتقلات. وشدد الشباب الغاضبون على مواصلة الحراك السلمي حتى تحقيق المطالب الشعبية، مشددين على براءة المعتقلين. من جهة اخرى قال المتحدثباسم حركة الاصلاح الاسلامية في السعودية " سعد الفقيه " إن الثروة التي تمتلكها الاسرة الحاكمة بإمكانها أن تنهي مشاكل البلاد لو استثمرت لصالح الشعب السعودي. هذا ودانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان منع السلطات السعودية للصحافية والناشطة إيمان القحطاني من السفر بسبب تغطيتها محاكمة اعضاء جمعية حسم. واعتبرت الشبكة أن منع القحطاني يشير الى استخدام السلطات لكل الوسائل الممكنة لتكميمِ أفواه معارِضيها، متجاهلة بذلك القوانين والتشريعات المحلية والدولية، وطالبت الشبكة برفع اسم القحطاني من قائمة الممنوعين من السفر. وجددت الشبكة دعوتها للمنظمات الدولية والإقليمية للضغط على الرياض لإجبارها على احترام حرية الرأي والتعبير والالتزام بالاتفاقيات والمعاهدات والمواثيق الدولية.