حملّ وزير الخارجية علي أكبر صالحي اليوم الاحد الحكومة اليمنية مسؤولية توفير الامن للدبلوماسيين معربا عن قلقه علي حياة الدبلوماسي الايراني نور احمد نيك الملحق الاداري في السفارة الايرانية الذي اختطف في صنعاء اليوم.
و دان الوزير صالحي في اتصال هاتفي مع نظيره اليمني ابو بكر القربي، هذا العمل الجبان داعيا الحكومة اليمنية الي اتخاذ الاجراءات اللازمة للافراج عنه. بدوره اعرب الوزير اليمني عن اسفه مؤكدا أن حكومة بلاده ستبذل كل الجهود لاطلاق سراح الدبلوماسي الايراني المختطف.