ذكرت صحيفة جزائرية أن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي حريص في إقامته الجبرية على متابعة فضائية الجزيرة ومتفائل بالعودة لمنصبه، حيث يمضي وقته في الكتابة، وقراءة القرآن، ويردّد لحراسه أن "النصر قادم"!. وأضافت الصحيفة أن مرسي يعتبر نفسه في رحلة استجمام ويدرك أنه عائد إلى منصبه قريباً ويتعامل مع طاقم الحراسة على اعتبار أنه الرئيس، حيث أنه غير مقتنع بثورة 30 يونيو". وتابعت الصحيفة, أن مرسي ما يزال يشكل وجماعته، مربط الفرس لحل الأزمة في ظل الاستقطاب السياسي الكبير الذي تعيشه مصر، وهو لذلك يواصل استقبال بعض الشخصيات المهمة، بينها السفيرة الأمريكية حسب ما قالته قناة روسيا اليوم في خبر عاجل أمس!.