وعدت المخابرات المصرية بالتحرك من أجل إنهاء معاناة الأسير الأردني عبد الله البرغوثي، المضرب عن الطعام منذ سبعة وسبعين يومًا، والتحرك لحمايته. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية، اليوم الأحد، مع مسؤولين في جهاز المخابرات المصرية. وطالب هنية المسؤولين في المخابرات المصرية بالتحرك والضغط على الاحتلال لحماية الاسير البرغوثي ووقف معاناته، وباقي الأسرى المضربين. وقال بيان مقتضب لمجلس الوزراء الفلسطيني في غزة، أن هنية تلقى وعدًا مصريًا بالتحرك لهذا الخصوص. ويشار إلى أن تدهورًا كبيرًا طرأ على صحة الأسير البرغوثي، وهو أحد أبرز قادة "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" والمعتقل منذ عدة سنوات لضلوعه في التخطيط لسلسلة عمليات فدائية.