نقلت عن مصادر في حزب الله قولها: ˈإن العلاقة القائمة مع التيار الوطني الحر برئاسة النائب العماد ميشال عون هي علاقة إستراتيجية، و إذا كان هناك تباينات في ملفات داخليّة لبنانية بحتة، فيمكن أن يظهر تباين بين الحلفاء الأحرار، لأن التحالف لا تديره سفارة أو جهة أجنبيةˈ.
و جاء موقف مصادر حزب الله رداً علي ما تناولته بعض وسائل الإعلام اللبنانية عن توتر في العلاقة بين الحزب و الجنرال عون في أعقاب تباين وجهات النظر بين الجانبين، حول مسألة التمديد لقائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي والتي يؤيدها حزب الله ويرفضها الجنرال عون. و نقلت " الأخبار " عن مصادر أخري في قوي ۸ آذار قولها: ˈإن رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون لا يختلف في السياسة عنهم بشيء، فموضوع المقاومة عند عون ثابتة(وطنية) مثل قوي ۸ آذار، و رؤيته في الموضوع السوري قراءة واضحة تتطابق مع قراءة محور المقاومة، ونظرته من الهجمة التكفيرية علي المنطقة واضحة وقويّة أيضاًˈ. و أضاف أحد المصادر: ˈإن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، لا ينفكّ يردّد أن لعون ديناً في رقبة المقاومة و”لدي السيد ثقة كبيرة بالجنرالˈ. و بحسب الصحيفة، ˈيري حلفاء الحزب بأن التباين بين حزب الله وعون طبيعي وحقيقي في مسألة التمديد لقائد الجيش. و بمعزلٍ عن المصالح الشخصيّة، يري عون أن الموقع ماروني ولا يمكن لأحد أن يقرّر فيه بعيداً عنه، فكيف بحلفائه، بينما ما يهم حزب الله هو الحفاظ علي العلاقة مع عون بالتوازي مع الحفاظ علي وحدة الساحة الشيعية(في إشارة إلي موضوع العلاقة مع رئيس المجلس النيابي نبيه برّي الذي يؤيد التمديد لقائد الجيش). و حول قائد الجيش تحديداً، لدي الحزب انشغالات كثيرة، وربما لم يعط الأمر كثيراً من الاهتمام، في حين تقول مصادر حزب الله، إن الحزب يهمّه الحفاظ علي المؤسسة العسكرية، وعلي فعاليتها تحديداً، كما أن وضع الجيش جيد في ظلّ قيادة قهوجي له، بالإضافة إلي أنه لا إمكانية للتفاهم علي اسم بديل الآن في ظلّ الانقسام الحاد، لذلك نطلب المستطاعˈ.