أكد أمين عام جمعية الوفاق الوطني الاسلامية في البحرين الشيخ علي سلمان أن جمعيته تتدارس خطوات ردا على " الجريمة القذرة " التي ارتكبها ازلام نظام ال خليفة الدموي ضد المعتقلة السيدة ريحانة الموسوي التي أفادت أمس أمام المحكمة بتجريدها من ملابسها.
وأضاف الشيخ سلمان " إن ما حدثلريحانة الموسوي يعطي دلالة على مدى الانحطاط الذي وصل إليه النظام "، مؤكدا أن الحادثة تعبر عن حقيقة النظام، وتؤكد مدى الانحطاط الذي وصل إليه في هتك حرمات المواطنين. وعن الفيديو الذي يظهر تعهد رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان آل خليفة بعدم تطبيق القانون على المتورطين في التعذيب أكد الشيخ علي سلمان أن المعارضة تعد رسائل لمخاطبة المجتمع الدولي والدول المؤثرة ضمن حملة واسعة. ووصف الشيخ علي سلمان الفيديو بأنه " أفضل تصريح لرئيس الوزراء "، مؤكدا أن " هذا التصريح وضع الختم على كل هذه الحقائق التي نعرفها و يعرفها العالم، وهو أفضل تصريح سمعته من رئيس الوزراء منذ تعيينه ". وأشار إلى أن المعارضة عملت على نشر تصريح رئيس الوزراء، و أعدت رسائل لدول العالم لتسألهم هذا تصريح رسمي فما هو موقفكم من هذا النظام "، مؤكداً بان هذا الكلام ليس جديداً، فالكل يعرف انه لا يوجد تطبيق للقانون. فنظام العدالة في البحرين مفقود. وفيما يتعلق بمطالب المعارضة جدد سلمان تمسك الجمعيات المعارضة بمطلب الملكية الدستورية، مؤكدا على عدم التراجع عن مطلب الحكومة المنتخبة التي تعبر عن إرادة الشعب الذي ورد في وثيقة المنامة.