أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان نتائج مباحثاته اليوم الاحد مع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني في بغداد كانت ايجابية وقال في مؤتمر صحفي مشترك: " بحثنا القضايا العالقة و تم الاتفاق على تشكيل لجان لمتابعة نقاط الخلاف فيما يتعلق بمواضيع النفط و المادة ۱٤۰ و الحدود المشتركة بين المحافظات و تم الاتفاق على ضرورة حسمها علي قاعدة المصلحة العليا والدستور ".

و أضاف المالكي بأنه تم الاتفاق ايضا على ايجاد مناعات للتأثر و الابتعاد عن كل ما يحصل في المنطقة وعدم التأثر بها وتوحيد الجبهة الداخلية وان العراق لابد ان يكون بعيدا عن هذه المشاكل.
من جانبه شدد بارزاني على ضرورة حل جميع المشاكل العالقة وفق الدستور، و قال: " نحن مستعدون للتفاوض مع الحكومة لحل جميع المشاكل ". و كان بارزاني وصل الى بغداد في وقت سابق اليوم على رأس وفد رفيع المستوى لبحثالملفات العالقة مع الحكومة المركزية. و جاءت هذه الزيارة عقب زيارة مماثلة قام بها المالكي الشهر الماضي، و هي الأولى منذ عامين، حيثالتقى هناك برئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني و أجرى مباحثات في الخلافات العالقة بين الجانبين. و شهدت العلاقة بين حكومة المركز و كردستان توترا شديدا خلال الفترة الماضية لأسباب عديدة، يتعلق بعضها بمسألة تصدير النفط والمناطق المتنازع عليها و حصة المنطقة من الموازنة و رواتب البيشمركة وغيرها.