اعلن رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو الجمعة انه قرر منح "حق اللجوء الانساني" الى المستشار السابق للاستخبارات الاميركية ادوارد سنودن الملاحق في بلاده بتهمة التجسس بعدما سرب معلومات سرية للغاية عن برنامج اميركي سري لمراقبة الاتصالات العالمية. وقال مادورو خلال حفل بمناسبة عيد الاستقلال "بصفتي رئيسا للدولة ولحكومة جمهورية فنزويلا البوليفارية، قررت ان امنح حق اللجوء الانساني الى الشاب سنودن لحمايته من اضطهاد اقوى امبراطورية في العالم" على حد قوله. وقبيل دقائق من تصريح مادورو اعلن نظيره النيكاراغوي دانيال اورتيغا انه مستعد لمنح سنودن حق اللجوء "اذا كانت الظروف تسمح بذلك". واضاف في خطاب خلال حفل اقيم بمناسبة الذكرى ال34 للثورة شارك فيه المئات من انصار الحركة الساندينية "لدينا رسالة ارسلها سنودن الى السفارة (النيكاراغوية) في موسكو يطلب فيها حق اللجوء في نيكاراغوا". ولا يزال المستشار السابق للاستخبارات الاميركية ادوارد سنودن منذ مغادرته هونغ كونغ قبل 13 يوما عالقا في قاعة التحويلات (الترانزيت) في مطار شيريميتييفو في موسكو بانتظار حصوله على حق اللجوء في بلد ما. وسنودن الذي تلاحقه الولايات المتحدة بتهمة التجسس تقدم منذ ستة ايام بطلبات الى 21 بلدا لمنحه اللجوء.