دعت جماعة الاخوان المسلمين في مصر الى مواصلة التحركات الاحتجاجية التي يقودها انصارها ضد عزل الجيش للرئيس المنتمي للجماعة محمد مرسي، وذلك في بيان اصدرته ليل الجمعة السبت.
وقال حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة في بيان، انه يؤكد بقاءه بكافة أعضائه ومناصريه " وسط الجموع الغفيرة في الميادين حتى عودة الرئيس إلى مكتبه لممارسة مسؤولياته ". واكد الحزب على " التزام السلمية " في تحركاته الاحتجاجية على عزل مرسي الذي اطاح به الجيش الاربعاء بعد تظاهرات حاشدة ضد حكمه الذي استمر عاما واحدا. واكد الحرية والعدالة ان ما جرى الجمعة هو احتشاد " لملايين المصريين في كافة محافظات مصر بتظاهرات سلمية هائلة يعبرون فيها عن رفضهم القاطع للانقلاب العسكري الغاشم ويطالبون فيها بعودة الرئيس محمد مرسي " حسب ما جاء في بيان الحزب. واتهم الحزب " أجهزة الأمن " بالوقوف خلف اعمال العنف التي شهدتها البلاد الجمعة، منددا ب " الإجراءات الانتقامية ضد المعارضين والسياسيين والإعلام ".