اعلن محمد البرادعي زعيم حزب الدستور المصري والقيادي البارز في جبهة الانقاذ التي تقود المعارضة اليوم الجمعة، " ان دم الشهيد العلامة الشيخ حسن شحاته و رفاقه من شيعة مصر، قد اسقط " مرسي " وجماعة الاخوان المسلمين و زلزل الارض تحت اقدامهم ".
و اكد الدكتور البرادعي في تصريح لوكالة انباء رويترز و بثته وكالات الانباء المصرية و الاجنبية: " ان الجريمة المروعة التي ارتكبت بحق الشهيد شحاته، جعلت له كرامة عند الله تعالى زلزلت الارض تحت اقدامهم –الاخوان - ". وأضاف البرادعي في القاهرة، انه " يتعاطف مع هذا الشيخ المصري الذي لم يعرفه بالسابق لكن الطريقة البشعة التي قُتل بها جعلت له كرامة عند الله ". يشار الى ان وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، اعلن الاربعاء، الإطاحة بالرئيس المخلوع محمد مرسي من رئاسة البلاد، وتعطيل الدستور وتسليم الحكم لرئيس المحكمة الدستورية العليا المستشار عدلي منصور. وقال السيسي في بيان عبر التلفزيون انه تم تعطيل العمل بالدستور مؤقتا و تكليف رئيس المحكمة الدستورية بادارة شؤون البلاد للخروج من ازمة سياسية دفعت بملايين المحتجين المصريين على الرئيس الاخواني المعزول محمد مرسي الى الشوارع.