اعتبر رئيس أركان جيش الاحتلال الصهيوني السابق الجنرال " جابي إشكنازي إن ما شهدته مصر أمس بعزل الرئيس المخلوع محمد مرسي و تولي المستشار عدلي منصور السلطة رئيسا مؤقتا للبلاد، بمثابة " زلزال "، حسب تصريحاته للإذاعة الصهيونية اليوم الخميس.
و طالب " إشكنازي " القيادات الصهيونية بالحذر حيال الأحداثالجارية في العالم العربي بصفة عامة ومصر خاصة و قال: " بما أننا لا نعلم ماذا سيحدث.. أطالب بأن نكون علي أعلي درجة من اليقظة والحذر خاصة وأننا لا ندري ماذا سيكون في مصر خلال المرحلة المقبلة ". وأوضح رئيس أركان الجيش الصهيوني السابق أن الإخوان المسلمين لم يردوا حتى الآن علي عزلهم من السلطة، معتبرا المرحلة التي هم فيها الآن هي الصدمة، مضيفا أن الجيش المصري سينشغل بالأحداثالداخلية. وأشارت الإذاعة الصهيونية أنه بناء علي تعليمات رئيس الحكومة " بنيامين نتانياهو " فإن الوزراء ممنوعون من الحديثعن التغيرات الراهنة في مصر، موضحة أن مراسلها حاول التعقيب عن الأحداثفي مصر مع وزير المواصلات " إسرائيل كاتس " لكنه اكتفى بالقول " ما يجري هناك شأن مصري داخلي، ما يعنينا هناك هو الحفاظ علي مصالحنا ".