تطرق رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي الدكتور علاء الدين بروجردي اليوم الخميس الي التطورات الجارية في مصر و اعتقال الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي، و رأي أن أخطاءه علي الصعيدين الداخلي والخارجي هي التي أدت الي اقصائه من السلطة و الاطاحة به.
و أشار بروجردي الي التطورات الأخيرة في مصر و اعتقال الرئيس المصري محمد مرسي من قبل الجيش مشددا علي أن هذا البلد رغم أنه يمر بأوضاع عصيبة اذ واجه انقلابا عسكريا أبيض الا ان أوضاعه ستسير نحو التحسن بعد اعتقال مرسي. و قال بروجردي " ان الجيش المصري ودون شك لم يكن قادرا علي مواجهة مرسي لولا الدعم الامريكي و ذلك نظرا لتبعية هذا الجيش لأمريكا حيثاستطاع اسقاط مرسي والغلبة عليه ". و اعتبر نائب أهالي طهران في مجلس الشوري الاسلامي اعتماد مرسي سياسات خاطئة علي الصعيدين الداخلي والخارجي وتحالفه مع أمريكا والسعودية ودعم المجموعات السلفية والوهابية من الأسباب التي أثارت غضب أبناء‌ الشعب المصري ضده الذي نظم الاحتجاجات الشعبية موضحا أن الجيش المصري أمهله في البداية ۱۰ ايام ثم وجّه له تحذيرا لمدة ٤۸ ساعة وأخيرا اعتقاله والاطاحة به. وقال " ان الاخوانين باتوا في موقف ضعيف جدا وليس لهم من ناصر وذلك لأنه كان من المقرر أن يؤدي مجيء مرسي الي السلطة الي الهدوء والاستقرار الا ان دعم مرسي للمجموعات المتطرفة حال دون تحقيق هذا الهدف ".