ذكر تقرير اخباري أمريكي ان الجنرال الامريكي المتقاعد "جيمس كارترايت" أصبح هدفا لتحقيق على خلفية تسريب معلومات حول كشف دور واشنطن في هجوم بالفيروس الالكتروني "ستكسنت" علي برنامج ايران النووي . و کان کارترایت نائبا لرئیس هیئة الأرکان المشترکة عندما تقاعد فی 2011. ویشتبه فی أن کارترایت کشف عن هجوم فیروس "ستکسنت" الذی ازاحت عنه صحیفة "نیویورک تایمز" الستار فی عام 2012 فی عملیة أمیرکیة - صهیونیة على البنیة التحتیة لأجهزة الکمبیوتر الخاصة ببرنامج ایران النووی , بحسب ما ذکرته صحیفة "واشنطن بوست" نقلا عن مسؤول رفیع فی البیت الأبیض . و قالت شبکة NBC ان وزارة العدل أبلغت کارترایت بأنه هدف للتحقیق . وکان وزیر العدل اریک هولدر أمر بفتح تحقیق بشأن التسریب فی هجوم"ستکسنت" فی حزیران 2012.