اتهم رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الصهيوني زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" افغدور ليبرمان الرئيس الفلسطيني أبو مازن بعدم وجود رغبة لديه للتوصل الى سلام مع الكيان الصهيوني، ويسعى الى استخدام المفاوضات للتحريض على الكيان في اجتماع الهيئة العمومية للامم المتحدة في أيلول القادم . جاءت تصريحات ليبرمان أمس الاربعاء أمام مؤتمر لشبيبة حزب "اسرائيل بيتنا" والتي أكد مثادر اعلامیة فيها بأن الرئيس أبو مازن يخطط للتحريض على الكيان الصهيوني وتحميله المسؤولية الكاملة في فشل المفاوضات أمام الجمعية العمومية للامم المتحدة، وحتى يستطيع تحقيق ذلك يدرك بأنه يجب القيام بخطوات تسبق اجتماع الامم المتحدة، ليظهر بأنه يسعى للسلام ومعني بالمفاوضات مع الكيان، كي يستخدم ذلك في التحريض بأن الكيان هو الذي أفشل المفاوضات.